اللهجة العراقية تضبف للرصيد ناصيف زيتون

اللهجة العراقية تضبف للرصيد ناصيف زيتون

0

بعد حوالى الشھر على طرح الفنان السوري ناصيف زيتون أغنية ” فارقوني “، لا تزال الأغنية تحصد أصداء
إيجابية كبيرة جداً وتحتل المراتب الأولى في مختلف الدول وعلى جميع المنصات والمواقع والإذاعات.
ھذا الأمر ليس بجديد على الفنان ناصيف ناصيف، وناصيف أدى ھذه الأغنية باللھجة العراقية للمرة الأولى،
وتفوق بأدائه ھذه اللھجة على الكثير من النجوم، فكانت خطوة ناجحة جديدة تسجل له، أثبت من خلالھا قدراته

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.