أخبار منوعة

الجمعية الملكية لحماية الطبيعة تقر تقريرها السنوي

الجمعية الملكية لحماية الطبيعة

قرت الهيئة العامة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة، التقرير المالي والإداري للعام الماضي، بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية خالد الإيراني والمدير العام يحيى خالد وعدد من مدراء وموظفي الجمعية.
وقال الإيراني أن الجمعية تحقق نجاحات ملموسة على أرض الواقع وأصبحت نموذجاً وطنياً في مجالات تنمية المجتمعات المحلية وحماية وصون الطبيعة، وتستعين العديد من الجهات الدولية والاقليمية بخبراتها في هذه المجالات.
وبين الإيراني بأن العام الماضي حمل العديد من النجاحات التي كان لها الأثر الملموس في حماية الطبيعة، والدور الكبير في تطوير برامجها، وتحقيق أهداف ورسالة الجمعية في حماية الطبيعة وتنمية المجتمعات المحلية، مشددا على أن الجمعية ماضية في تأدية رسالتها وتطوير خدماتها ومشاريعها وبرامجها لتقدم كل ما هو جديد ومفيد للإنسان والطبيعة في الأردن.
ومن جانبه قدم المدير العام للجمعية يحيى خالد عرضاً متكاملاً عن إنجازات الجمعية خلال العام الماضي وتحدث عما وصلت اليه الجمعية على مختلف الدوائر والأقسام والبرامج.
وأكد خالد أن الجمعية واصلت نجاحاتها العالمية العام الماضي واستمرت في حصد الجوائز والتي تمثلت بدخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية في أكبر مسطح شمع يحمل شعار ساعة الأرض احتفالاً بهذه المناسبة العالمية، وإعلان محمية غابات عجلون ضمن 100 موقع مستدام على خارطة السياحة العالمية، إضافة لانضمام محميتي عجلون والأزرق للقائمة الخضراء للإتحاد الدولي لحماية الطبيعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق