مفاجأت كبيرة بقضية “فضل شاكر”

محامية فضل شاكر "من هون ورايح فضل شاكر ما عاد فينا نقول عنو قتل الجيش"

0

كشفت محامية المطرب اللبناني المعتزل فضل شاكر، عن تفاصيل جديدة بقضيته.

واوضحت المحامية زينة المصري لبرنامج ‘ET بالعربي’: ‘من هون ورايح فضل شاكر ما عاد فينا نقول عنو قتل الجيش سواء كنّا منحبّو او ما منحبّو’. وتابعت ‘المحكمة قالت كلمتها’.

وأكد المحامية، خلال حديثها بالببرنامج الذي يعرض على شاشة mbc أن موكلها بريء من الاتهامات الثمانية التي وجهت ضده بعد أن أصدرت المحكمة العسكرية اللبنانية، أواخر سبتمبر/أيلول الماضي حكماً بالسجن 15 عاماً غيابياً مع الأشغال الشاقة على الفنان المعتزل.

وتم توجيه 8 اتهامات إلى فضل شاكر وكان هناك عدم إجماع على 4 اتهامات وهي قتل ضباط وافراد من الجيش اللبناني أثناء قيامم بالوظيفة، القيام بأعمال ارهابية، حيازة مواد متفجرة، والقيام بأعمال إلى اثارة حالة الذعر.

وقد أجمعت المحكمة على إدانته بأربع اتهامات وهي: العصيان المسلّح، حيازة سلاح بدون ترخيص، إثارة النعارات الطائفية والمذهبية، تأليف مجموعات عسكرية بقصد ارتكاب الجنايات.

وجردت المحكمة الفنان المعتزل فضل شاكر من حقوقه المدنية، وقضت بتغريمه 800 ألف ليرة وألزمته بتسليم بندقية حربية، وذلك في القضية المعروفة إعلامياً باسم “أحداث عبرا” في صيدا (جنوب لبنان).

وبحسب أوراق القضية فإن الأحداث وقعت بين أنصار أحمد الأسير والقوات اللبنانية عام 2013، وقُتل على إثرها 18 عسكرياً لبنانياً، وأصيب آخرون.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.