أخبار الفن

الشـكرجي مــكي عـواد نائب عريف (ميكانيكي) وليس فناناً

فجر الفنان الكبير جواد الشكرجي مفاجاة من العيار الثقيل خلال استضافته في برنامج توارد2 الذي يعرض على قناة سامراء الفضائية ويقدمه الشاعر محمد الهندي بعد اعتراضه على وصف الفنان مكي عواد بالكبير خلال فقرة صور .

 
واعترض الشكرجي على اطلاق وصف الفنان الكبير على شخصية مكي عواد الفنية واعتبره من اخطاء الزمن والفن العراقي أن يحمل عواد وصف فنان .
عواد لم يكن فنانا يوما وفق للشكرجي ولكنه جاء مع مجموعة من العسكرين الذين التحقوا بالمسرح العسكري مع بدايه اعاده تكوينه في وحدة التوجيه السياسي خلال الحرب العراقية الايرانية عام 1980 باشراف النقيب خالد الدوري .
الشكرجي نفى ان يكون لعواد اي موهبة وتسأل من اين جاء بها وبين بان هناك موهوب وهناك موهوم .
وتابع الشكرجي بان محسن العلي هو الذي له الفضل بكل العروض المسرحية التي قدمها المسرح العسكري ومن خلال علاقة مكي بمحسن العلي وضرورة تركيز المسرح العسكري على المطوع اكثر من المكلف لان الاول هو ابن المؤسسه العسكرية اوجدت تلك الظروف مكي عواد .
ويركز الشكرجي بان عواد لا يملك عمقا بل ثقافته سطحية وكانت سببا في تهجمه على الدكتور صالح المطلك بلا اثبات يقدمه للجهات الرسمية .
وعند سؤاله عن تفوق مكي عليه بالمسرح الكوميدي قال الشكرجي ان مكي عواد خطأ في تاريخ الحركة الفنية وموضوع تقدمه كان تأمريا بعد مسرحية المطحنه التي تدخل ضمن المسرح السياسي الساخر والهادف ولكن اساء لها التهريج .
الفنان جواد الشكرجي ختم حديثه بتأكيد ان الفنان مكي عواد كان وراء نقله من اامسرح العسكري عام 1987الى الجبهة في اللواء 506 الفوج الثالث في العمارة هور الحويزة والتحقت مباشرة وفق لامر نقلي حتى تبنى موضوعي العميد عبد الامير المالكي رحمه الله وكنت مدللا في عهده حتى لاحقتني العيون والتقارير وتمت احالتي الى التحقيق وحبسي في استخبارات الشعبة الخامسة في الكاظمية في 1988 وعانيت لمدة 40 يوما حتى تعاطف معي احد المحققين والمعروف باسم ابو احمد والذي التقيته لاحقا في عمان والذي لولاه لكنت في عالم اخر .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق