اهلاً رمضان بمشاركة عراقية متميزة برعاية شركة هاندس

0

لانهن بهجة حرصت المشاركات في بازار اهلا رمضان الذي تنظمه شركة hands بالتعاون مع فندق الفورسيزن في العاصمة الاردنية عمان على تقديم مشغولات يدوية تضج بالالوان وتنبض بالحياة وتتنفس الروح الرمضانية التراثية .

 

موقع جي كلاس كانت له وقفه داعمة للبازار الذي شهد مشاركة نسائية لافته .
شاركت المصممة العراقية شيماء السامرائي للسنة الرابعة في بازار اهلا رمضان كممثلة ومشرفة للجناح العراقي الى جانب عدد من المشتركات ذوات الابداع وبمختلف انواع المشغولات اليدوية .
شيماء ادخلت الوان قوس قزح في تصاميمها وهي بذلك تقدم جديدا ابدعت فيه حينما تمكنت من دمج عدة الوان في الواح فنيه تتحرك وترقص تراثا حياً يابى ان يموت . التركواز لم يكن له نصيبه المعتاد في تصاميم شيماء ولكنها خالفت ما عرفت به فابدعت واثرت .


داليا ميرزا مشاركة من كردستان بتصاميم للزي الفلكلوري الكردي والاكسسوارات التي تصحب ذلك الزي الذي تميزه الصاية بالوانها الزاهية .

وتعد هذه المشاركة الاولى للمصممة داليا في الفورسيزن لمشغولات اهلا رمضان باستثناء مشاركة سابقة في بكلوكشن اعياد نوروز حيث يعلو وجوه رواد البازار لاول وهله الاستغراب ثم يغادر سريعا تلك الوجوة ليحل محله الرضى عن جودة المعروضات المقدمة بالوانها الصيفية .


بالرغم من كونها ابنة شهرين فقط في مجال التصميم ولكن اختارت المصممة سالي ابو النيل خطاً خاصاً بها في سالي دزاينرز حيث تشارك للمرة الاولى بتصاميم للاميرات الصغيرات وتعمل على بناء خطواتها بثقة عالية في تصميم ملابس السهرة والاعراس والحفلات واعياد الميلاد .

مشاركة اخرى لم يكن بازار اهلا رمضان مشاركتها الاولى ولكنها المشاركة الاكثر راحه من ناحية التنظيم وهو ما اكدته بقيه المشاركات .


وبرغم البرمجيات التي اجبرت الكثير من عشاق ومشتغلي الحرف اليدوية والرسم بالفحم الا إن الاعمال اليدوية تحتفظ بسحر خاص وهو ما اكدته احدى المشاركات التي ابدعت لوحاتها بالفحم الاسود وصنعت منها وجها تحكي وتبكي وتضحك .


ليندا وحنان الحلاق نظمتا معرض اهلا رمضان السنوي والذي يتم تنظيمه للسنة 177 وتضيف ليندا الحلاق ان الاقبال هذا العام اكبر بكثير من الاعوام السابقة حيث اتاح التنظيم هذه السنة مساحة للمشاركة والمعروض والمتسوق كما تم اعتماد سياسية للدعاية تستهدف الزبون الذي يستهويه ويستفزه هذا النوع من الابداع اليدوي كما تم اعتماد سياسة اختيار متقنة للمشغولات .


ليندا تحدثت عن تمكين المرأة اقتصاديا لانه تمكين لمجتمعها كما تؤكد ذلك جلالة الملكة رانيا العبدالله وكلما زادت الثقة في المنتج وفي جهة الانتاج والعرض زاد الاقبال على مثل هكذا عروض ومعروضات.
وتقدمت منظمة المعرض ليندا الحلاق لموقع جي كلاس بالشكر لدعمه هكذا نوع من النشاطات التنموية التي يغيب عنها الرجال بينما تسجل المشاركة النسوية حضورا لافتا .


مشاركات عراقيات شابات قدمن النخلة وام سبع عيون بطريقة جديدة اجبرت جي كلاس على منحهن وقتا اضافيا في تقريرنا فقد ابدعت اناملهن بالرسم والحفر على الزجاج والاواني الزجاجية واكواب الشاي (استكان الشاي) وغيرها حيث صورن الحياة التراثية العراقية بكل رموزها بمنتهى الدقة والفن كما كان للشهداء نصيب من تلك الرمزية التي سعت لتخليد ذكراهم .
لانهن بهجة شعارنا في جي كلاس لدعم الانشطة التنموية النسوية وغيرها بعد ان ابدعت المشاركات في تجسيد تلك البهجة في بازار اهلا رمضان برعاية فندق الفورسيزن وتنظيم شركة هاندس افنت قطعاً فنية ومشغولات يدوية واثوابا وصوراً ولوحات قاسمها المشترك المحبة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.