المراهقة مشكلات وتحديات

0

هي الفترة العمرية في حياة الانسان التي تبدأ بظهور علامات البلوغ والنمو الى النضوج الكامل فالتغيرات الجسدية والفسيولوجية والنفسية والسلوكية تؤثر في الحالة الغذائية لهم فالغذاء المتوازن الصحي خلال مرحلة المراهقة لايفيد فقط في النمو والصحة بل في الوقاية من الامراض المزمنة وتتلخص الاحتياجات الغذائية للمراهقين في ثلاثة عناصر :

 
اولا :اغذية الطاقة الكاربوهيدرات
التمر والعسل وتزداد الاحتياجات من اطعمة الطاقة في هذه المرحلة حيث تصل الى 2279 سعرة حرارية بالنسبة للذكور في سن 9 الى 13 عام وتزيد الى 3152سعرة حرارية في سن 14الى 18 عام اما بالنسبة للاناث فتصل الى 2071 سعرة حرارية في سن 9 الى 13 عام وتزيد الى 2368 سعرة حرارية في سن 14الى 18 عام .

 
ثانيا:اغذية البناء والنمو البروتينات
الالبان واللحوم والطيور والسمك والبقوليات اهمها العدس وتتساوى الاحتياجات الغذائية الموصى بها للبروتين للمراهق والمراهقة خلال مرحلة العمر من 9 والى 13 عام حيث يكون 34 جرام يومياً في حين تختلف في الفترة من سن 14 الى 18 سنة حيث تكون المخصصات الغذائية المحبذة للشاب 52 جرام وللفتاة و46 جرام, وتعتبر هذه الكمية كافية لتغطي احتياجات النمو والمحافظة على انسجة الجسم .

 
ثالثاً : اغذية الوقاية (الفيتامينات والاملاح المعدنية) من امثلتها الفواكهة الطازجة والاوراق الخضراء والمأكولات البحرية والمكسرات ، يتطلب نمو الهيكل العظمي الى فيتامين د في حين أن سلامة الخلايا الحديثة الوظيفية تعتمد على وجود كل من فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين ه والتي تلعب دوراً رئيسياً في عملية النمو الى جانب فيتامين ب6 وحامض الفوليك وهي غالباً ما يتناولها المراهقون بكميات اقل من الموصى بها .

 
إن تأكيد المجتمع على النحافة يدفع المراهقين لاستخدام اساليب تنحيف خاطئة ، ان تناول الطعام في الخارج يدفع المراهق الى السمنة وحذف المراهق لبعض الوجبات كالعشاء والافطار وعدم تنظيم الوقت والرغبة في الشعور بالحرية يزيد من اهمية وضرورة التثيقف الغذائي للمراهقين وخاصة الذين لديهم عادات غذائية غير سلمية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.